حظر tsa على الأنترنيت.. الرسالة المستخلصة

حظر tsa على الأنترنيت.. الرسالة المستخلصة

Tsa Arabi
TSA عربي حظر tsa على الأنترنيت.. الرسالة المستخلصة مر أسبوع تقريبا عن تعرض موقع tsa  بنسختيه الفرنسية والعربية، للحظر على شبكات adsl لاتصالات الجزائر، دون أن يتبنى أي طرف رسمي هذه الوضعية. كل المحاولات لإيجاد جهة مسؤولة يمكن أن نبحث معها عن موطن الخلل ومن ثمة حله أو إصلاحه إن كان تقنيا، كما أوحى به وزير الاتصال، باءت بالفشل. ما يجعلنا نعتقد أن tsa ضحية إجراء خفي يرفض الجميع تحمل مسؤوليته ورفض إتصالات الجزائر التعاون معنا بإعتبارها شركة خدمات، مؤشر على سرية العملية التي إستهدفت مؤسستنا التي تقدم خدمة أخرى هي الخدمة الاعلامية. وبسلوكها هذا تكون إتصالات الجزائر بصدد خرق ثلاثة قواعد أساسية، هي أولا حرية الصحافة لأن tsa هو الموقع الأكثر متابعة على الأنترنيت في الجزائر بمجموع يفوق سبعة ملايين زائر سنويا بنسختيه. وهذه المتابعة دليل على أن القارئ وجد في tsa الجدية والصرامة والاستقلالية اللازمة في معالجة الأخبار. وعليه فإن حظر tsa  عن القراء هو إعتداء صارخ على حرية الصحافة التي نتمسك بها من جهتنا كونها أغلى ما نملك كصحفيين. القاعدة الثانية التي خرقتها إتصالات الجزائر برفضها التعاون لإيجاد حل يسمح بعودة tsa إلى قرائها، هي حرية الولوج إلى الأنترنيت. وهنا نذكر بإلتزامات الجزائر الدولية، مع العلم أن الأمم المتحدة إعترفت في شهر جويلية 2012 بحرية الأنترنيت وحرية التعبير التي ترافقها هما حقان قاعديان من حقوق الانسان. والقاعدة الثالثة التي يجب أن تتذكرها إدارة إتصالات الجزائر وتحترمها، مفادها أن tsa هي قبل كل شيء مؤسسة تشغل صحفيين وتقنيين وهي مصدر رزق عائلات جزائرية. ولذلك يعتبر حظر tsa  على شبكات إتصالات الجزائر عرقلة صارخة لسير مؤسسة دون أي عقاب للمتسببين في هذه العرقلة. حظر tsa على الأنترنيت.. الرسالة المستخلصة

القراءة من المصدر

شارك بتعليقك